الخميس، 9 ديسمبر، 2010

متهم وقاضى وجلاد

السلام عليكم
متهم ..قاضى وجلاد...وضحية فى قفص الاتهام





رفاقى ....
من منكم يعلم ما بداخلى !
الله وحده يعلم خائنة الانفس وما تخفى
ولاان كل منكم فى داخله اشياء لايعلمها الا الله
تجمعنا الحياة
تبداء بنا دورة الحياة من الصفر وشهادة ميلاد وفرحة بميلاد انسان جديد يضاف اسمه فى سجلات الميلاد ...
وتنتهى بشهادة وفاة وصراخ وعويل والم فراق من فارقناهم ...
وما بين لحظة الولادة والموت احداث واحداث ندونها فى سجل حياتنا العابرة
فرح وحزن...امل والم ...
وفى داخلنا ثقة برحمة الله
رفاقى ...
قد لااجيد الحديث عن الاعماق فهى عندى مثل قبضات الهواء ما ان امسكها بيدى يحذونى الامل فى انى امسكتها
عبثا افتح يداى لااجد
لاشىء
واعود مقتنعا ان ليس كل ما يتمناه المرء يدركه ...
الصيف على الابواب
والصيف فى مدينى قاس وخانق رغم وجود اجهزة التكييف
حار جدا رغم تمتعنا بشاطىء طويل على البحر المتوسط ربما لاانى افضل الجلوس على الشاطىء ولااتقن فن العوم ...
ويشعرنى رذاذ البحر با الغثيان ويجعلنى احس اننى جالس على جزيرة الملح الذى يزيد من احساسى
بحرارة الاجواء
الاحساس هو سر الحياة ان فقدناه اصبحت حياتنا
بلا معنى
احساسنا بهموم الاخرين واحساس الاخرين بنا
هو استمرار لدورة الحياة التى اسلفت ذكرها تبداء بشهادة وتنهى بها !
ومات الاحساس فى بعض الاجساد وتحول القلب الجسد الى مجرد آلة لانبض لها رغم ان الآلات لها دور صنعت من اجله وتعمل لراحة البشر اللهم الا بعض الالات التى سخرت لقتل البشر ...
مات من حولنا الاشقاء والاخوة والاهل والاصدقاء
وآ لتنا لازلت تطحن رفاة الشهداء لتجعل منها مساحيق الجمال وبعض حفنات الآفيون !!!
معلومة
تصنع بعض مساحيق التجميل من الدم
ويدخل فى تركيبة مخدر الافيون المغشوش عظام البشر ...
القاضى فى المحكمة لايتعامل مع المتهم الا من خلال مجموعة الاوراق على طاولته ولاتعنيه كلمات المتهم ولا ما فى داخله ولايسمح له با الدفاع عن نفسه وربما لو تكلم يطرد من القاعة ويحكم عليه غيابيا دون ترك فرصة له فى الدفاع عن نفسه
والمحامى احيانا علاقته مع المتهم ايضا من خلال ما يقوله المتهم وتنص عليه مواد القانون
وفى الغالب علاقة مادية او معنوية لااتباث مقدرته على الدفاع
وتبقى العلاقة يشوبها شى لايعلمه الا القاضى والمحامى والمتهم ومن فوقهم الله من يعلم خائنة الانفس وما تخفى
قضيتنا يا رفاق القاضى فيها جلاد
والمحامى اما مرتشى او غير جدير با الدفاع والمجنى عليه وضع فى قفص الاتهام بتهمة ممارسة الارهاب
والمتهم برىء وطليق وتربطه با القاضى علاقة تبنى و وفاق
ملعون هو القاضى وتافهة محكمته ونجاسة مواد قانونه وشرطته القضائية والعيون من حولنا لاترى الا بعيون القضاة معدومة الرؤية وضبابية الافكار
عالمنا اليوم يحكمه اشباه الرجال وقاضى جاهل مستواه
الفكرى والاخلاقى فى الحضيض ونعيش كل يوم تحت تئثير شربه للخمر ومعاقرة اهداف اليهود من يعتلون منصة القضاة
ويرتدون باروكات النساء ليشاهدون فى وجوهنا
هزيمة الانتظار لقرار اممى بحقنا فى الحياة وحقنا فى مواجهة وطرد الغزاة وهم من يمارسون القضاء
اى محكمة هى واى قضاة
اعود والعن فى وجوههم دار القضاء وعلمى مسبق
بتوقيفى بتهمة الارهاب
يزدحم خاطرى بالحديث عن الازمة والهوية وموقف العالم عامة والعرب خاصة ولااخرج الا با استنتاج وحيد
منصة خطابات وجامعة عربية وقمم عربية واجنبية
اعلام ترفف وعدسات وسيارات فارهات وربطات عنق انيقة
ولاشى سوى هزيمة الحقيقة ان العرب هم من خذلوا
انفسهم وتخلوا عن اهلهم وقضيتهم
عفوكم
حديثى دوما غير مرتب وكما قلت لااجيد كثيرا الحديث عن الاعماق
تتوارد الافكار والافكار اكبر من حجم مخيلتى وارتطم دوما با الجدار لاان مخيلتى جنحت بى وحلقت فى سماء
الواقع المرير
يعود الهدوء لنفسى ويخيم على غرفتى الصمت
الكل فى مدينتى نيام لايعلمون ماذا تخبىء الايام فى طياتها
يستسلمون للقاضى والجلاد وعمال النظافة الذين
يشرفون على تنظيف المكان من كل الاوراق والذكريات والمناشير السرية كى لاتزعج فى اليوم التالى سلطة القضاء وتتهم المدينة با اكملها بممارسة الارهاب ومساندة الارهابيين فمحتوى المناشير والاوراق كتب فيها يوما شاعر بضع كلمات (سجل انا عربى )
ورقمُ بطاقتي خمسونَ ألفْ

استسلم كغيرى للنوم على امل فى الله بزوال القاضى وهيئة القضاء وانتحار الجلاد على مقصلة التاريخ وادعو للشاعر المرحوم محمود درويش با الرحمة
انام وفى خاطرى حديث لم يكتمل علنى
اعود من جديد
وأطفالي ثمانيةٌ

وتاسعهُم.. سيأتي بعدَ صيفْ!

فهلْ تغضبْ؟

سجِّلْ!

أنا عربي

ليست هناك تعليقات:

العفو

الاعدام القسرى

عضوية منظمة حقوق الانسان

ترجم الى لغتك المفضلة _TRANSLATE

English French German Spain Italian Dutch

Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

تويتر

ايام عمري الخالده ..

مربع الدردشة ..

ساعة

top5

الاعدام

خاصتى

ارسيب

عصفورى

اشواق بلقيس Headline Animator

احمر

g

wibiya widget

Loading...

بحث هذه المدونة الإلكترونية

جارٍ التحميل...

عصفر

عدم النسخ

My visit here and please leave a message to communicate

المشاركات الشائعة

المشاركات الشائعة

أرشيف المدونة الإلكترونية

الاعدام القسرى

uk

50 years - Amnesty International