الأربعاء، 8 ديسمبر، 2010

عن الحب والعشق والسياسة


عن الحب والعشق والسياسة






السلام عليكم
رفاقى ....
احببت اليوم ان اجول بكم فى خاطرى لتشاهدوا عن قرب حجم مخيلتى
واجوائى وبعض من قناعاتى المترسبة فى اعماقى ....
عن الحب والعشق والسياسة ,,,,
وهى ما اترجمها با الكتابة وسجن الحروف على سطور الحقيقة
يختلف مفهموم العشق عندى واعشقه حتى الثمالة
خطاى ربما تكون احيانا واثقة وتكون احيان متعثرة لقناعتها با ارتدادها على جدار الواقع لتقع فور اصطدامها به حروف مبعثرة على الارض
احب جمعها بحنايا الوجدان وترميم شظاياها المتناثرة على جدار الايام!

اكون غارقا فى افكارى التى تحوى داخلى وحنايا نفسى الممزوجة ببعض الالم والشعور با الخيبة والوقوف عند الرجاء كثيرا قبل نقل ما يدور بخاطرى
فا الحاكم والمحكوم والاشارات الضوئية عند مفترق الحياة تجبرنا على الوقوف احتراما للقانون المتعارف عليه والذى سن لتنظيم الحياة ...
املااه افراد مثلنا وتقاضوا عليه اجرا فهل هم اول من يتقيدون به ؟؟
ام انهم تركوا لاانفسهم حيزا لااختراق نقاط ضعفه !
بشر عاديون دونوا ما يرون انه صالح للتطبيق على البشر واخترعوا قفص للااتهام وبنود قانون تكون بمثابة ردع لمن يخالف المتعارف عليه

وما نسميه القانون !

الكتابة هى عشقى والسياسة هى عندى بمثابة الشريايين والاحساس با الاخرين هو وجعى الذى ينموا معى كا اشجار السفانا اتنفس هواء
الخيبات ونتجرع ما تأتى بها الايام هموم عربية لاحصر لها تتعدى حدود المحيط الذى نعيش فيه وتؤرق الفراش الذى نتمدد عليه !

تداخلات غريبة ادمنتها وانتهى وحقيقة تفرض نفسها كلما ارتمى على الفراش والعشق لاازال يسرى فى داخلى رغم الالم والشوق
لاادرى لماذا !
ان تكتب للحب والعشق والاشواق ربما مسئلة فيها خلاف او نهى الله اعلم !
لكن ان تعشق الوطن وتكتب لحب كل من يستضل بضل الوطن وتعشق من يتنشق عبير وهواء الارض التى تجمعنا
حتما مباح ...مباح ولا نهى ولاخلاف فيه
وتلك قضية يعشقها كل عاشق للوطن بما يحويه من تناقضات تجعلنا نلعن الالم والغربة ونحن نعيش بين الاهل وعلى ثراب الوطن
تختلف المذاهب والوجوه والالسن ومذهبى حب كل ما تحويه هذه الارض
اريد الحب للجميع وبدون تمييز الا من سقط من قائمة الوطن ليغازل
شقروات الغرب رغم ان سمرواتنا يفوقنهن جمالا وروعة ارواحهن
ونحن ايضا ياسادة لدينا شقروات لامثيل لهن على الارض فقط
هى غشاوة وعدم المقدرة على الرؤية بوضوح
اقول دائما لصديقتى (النبتة التى تولد خارج رحم ارضها تولد ميتة او عقيمة )
تولد دون محسنات او ادوية كيماوية تسبب امراض العصر !
تجعلنا ننسلخ من جدورنا والغصن المبتور يموت فورا او لايعطى نكهته وهو على شجرته
فاشلة هى نظرياتهم لتحسين البذور وتلقيمها مهما اخترعوا لها من مضادات فهى نتاج ارضهم التى لاتتماشى مع طبيعة ارضنا وهواء بلدنا
لنا قيم عربية واسلامية وان ابتعدنا عنها فى داخلنا بذرة خلقها الله فينا حتما تفعل فعلها وتعود بنا الى اصلنا
تعذبنى جدا تلك الاشياء ان يتنكر الانسان لماضيه وتدفعنى افكارى
ان ارسم طريقا قديما يعيش فى مخيلتى ولااستطع المسير دونها
يقول احد الكتاب
الرمز يكون مخرجا للكاتب فى ازمة ما للخروج منها بفكرة يعطيها وجهين
حتى اذا اتهم بواحدة اظهر الزاوية الاخرى لفكرته وكاتب لايعيش مع ما يحس الاخرين ولا يحس المجتمع لاداعى لكتابته
مسئلة ان تنقل ما تحسه ويحسه الاخرون صعبة جدا
يكون جميلا جدا ان يتكلم الانسان بما فى خاطره على منبر ثقافى وما اكثر
ولايكون جميلا الا يدرك انه محاسب كمتحدث عما يود قوله
فا العيب ان يردد مجرد كلام واهام وبيع كلام ليستهلكه البسطاء ويسبح بهم فى الهواء وتلتهب الايدى با التصفيق والمتحدث يمارس العهر السياسى والكذب الارتوازى
صعبة هى لحظات الاحساس بمرارة الواقع الذى يزيفه الكتبة والمؤرخون مقابل حفنة من الاموال المنهوبة
لايكون العشق والحب صادق ان لم يكن الحديث من القلب مداده الصدق ومحاكاة الواقع
جميعنا مثل سجناء فى غرفة مظلمة نلعن فيها الظلام ومفتاح الاضاءة تحت اقدامنا ندوس عليه لنحطمه من تدافعنا وخوفنا من المصير القادم بدلا عن ان نضغط عليه لنضىء الغرفة ونتعرف على بعضنا اكثر ونتعاهد على الحب والوفاء ونتدراس كيف يمكن ان نستبدل المصابيح التى مفاتيحها فى ايدى الغير الى شمس الله واضاءاته الطبيعية نخشى من خطانا ان تتعثر ونقع فتنكسر اقدامنا وهى مشلولة من عقود !
متى نضع اقدامنا على الطريق ونثق بقدرتنا على المشى كسائر المخلوقات
طفل الغزال عندما يولد ويتأخر على الوقوف تعى امه فورا انه ميت لامحالة يكون عرضة لنهش الوحوش
فرصته فى الحياة واستمرارها هى وقوفه فورا والثقة فى قدرته على الوقوف ومواصلة السير !



عفوكم رفاقى
الى هنا يقف بى القلم عن العشق والحب والسياسة
علنى اعود واتغزل بها مرة اخرى
دروبها شائكة ومؤلمة حد التوحد
تقبلوا مرورى وتحياتى

ليست هناك تعليقات:

العفو

الاعدام القسرى

عضوية منظمة حقوق الانسان

ترجم الى لغتك المفضلة _TRANSLATE

English French German Spain Italian Dutch

Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

تويتر

ايام عمري الخالده ..

مربع الدردشة ..

ساعة

top5

الاعدام

خاصتى

ارسيب

عصفورى

اشواق بلقيس Headline Animator

احمر

g

wibiya widget

Loading...

بحث هذه المدونة الإلكترونية

جارٍ التحميل...

عصفر

عدم النسخ

My visit here and please leave a message to communicate

المشاركات الشائعة

المشاركات الشائعة

أرشيف المدونة الإلكترونية

الاعدام القسرى

uk

50 years - Amnesty International